الموفع الرسمى للشيخ شحاته العوجى
 
البوايةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالسيرة الذاتية للشيخدخول

شاطر | 
 

 العاقل من يغتنم الفرصة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shehata elawagy
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 230
تاريخ التسجيل : 13/11/2012
الموقع : www.shehataelawagy.lolbb.com

مُساهمةموضوع: العاقل من يغتنم الفرصة   الأربعاء يونيو 08, 2016 11:58 pm

العاقل من يغتنم الفرصة
 
حياة المسلم الحق تكون فى عبادة الله وطاعته وذكره , والعمل الصالح الذى يؤديه ولا يترك فرصة تضيع منه .
والمسلم فى حياته بين الخطيئة والمتاب , وليس معصوما من الخطأ وليس عاجزا عن التوبة والمعصوم هو رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وتَعرُّض الإنسان للخطأ أو ارتكاب الذنب أمر واقع لا محالة وما عليه إلا أن يسارع إلى طلب المغفرة من الله عز وجل وهناك فرص سانحة وميادين رحبة أمام عينيه للعودة إلى الله .
قال صلى الله عليه وسلم  (( كُلُّ بَنِي آدَمَ خَطَاءٌ وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ )) .
ومن الميادن الفسيحة التى يكفر الله بها الذنوب ما جاء فى صحيح مسلم (( عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ، وَالْجُمُعَةُ إِلَى الْجُمُعَةِ، وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ، مُكَفِّرَاتٌ لِمَا بَيْنَهُنَّ مَا اجْتُنِبَتِ الْكَبَائِرُ )) .
فهناك ميدان الصلوات الخمس التى قد يرتكب العبد يبنها من صغائر الذنوب وقد يكون هناك ما يرتكبه العبد بين الجمعتين وبين رمضان إلى رمضان فتأتيه فرصة يومية بين كل صلاة وصلاة وفرصة أسبوعية بين كل جمعة وجمعة وفرصة سنوية بين رمضان ورمضان .
فرص يمحو الله بها ذنوبه ويكفر عنه خطاياه مالم يرتكب كبيرة من الكبائر التى توجب اللعن أو الحد أو العقاب أو العذاب وقد أفاض العلماء فى تفصيل الذنوب الكبائر حتى أوصلها بعضهم من سبع إلى سبعين إلى سبعمائة ولا بد من التوبة منها والعزم على عدم العودة إليها ورد المظالم إلى أهلها فليحرص كل منا على اغتنام الفرصة فيواظب على الصلوات الخمس فى وقتها وعلى أداء الجمعة فى يومها وعلى صيام شهر رمضان , ليغفر الله ذنوبنا ويستر عيوبنا ويجنبنا الكبائر والفواحش ما ظهر منها وما بطن .
وهذه موعظة لابن الجوزى يقول فيها :-
يامن عظمت غفلته , وطالت سكرته , تأمل عطف المولى عليك , وإحسانه إليك فبالله عليكم , حطوا بالتوبة عن ظهوركم أحمال الخطايا والذنوب , وأقبلوا بقلوبكم إلى علام الغيوب , واغسلوا وجوهكم بقطرات الدموع , واشتملوا بأردية التذلل والخضوع .
وفقنا الله لما يحب ويرضى وأعاننا على البر والتقوى
إعداد : الشيخ شحاته محمد     كتابه : أيمن شحاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shehataelawagy.lolbb.com
 
العاقل من يغتنم الفرصة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ شحاته العوجى :: من هدى القرآن الكريم والسنة :: من هدى القرآن الكريم و السنة-
انتقل الى: