الموفع الرسمى للشيخ شحاته العوجى
 
البوايةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالسيرة الذاتية للشيخدخول

شاطر | 
 

 اليد الأمينة واليد الخائنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shehata elawagy
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 241
تاريخ التسجيل : 13/11/2012
الموقع : www.shehataelawagy.lolbb.com

مُساهمةموضوع: اليد الأمينة واليد الخائنة   الأحد فبراير 28, 2016 11:16 pm

اليد الأمينة واليد الخائنة
اليد الأمينة :
هى اليد الشريفة النظيفة العفيفة هى اليد تكسب رزق الله من عمل طيب حلال .
هى اليد التى لا تخون ولا تغدر ولا تغش ولا ترابى ولا تسرق ولا تؤذى أحدا .
هى اليد التى تراقب الله فى السر والعلانية ولا تعتدى على مال خاص أو مال عام .
أما اليد الخائنة :
فهى اليد الظالمة الغاشة الغادرة المختلة السارقة المرابية المعتدية الآكلة للحرام والسحت الراشية والمرتشية ويا أسفاه لقد ابتليت بلادالإسلام بهذا النوع الظلوم من تلك الأيدى التى لاتعرف شرفا ولا طهارة ولاعفة , واستساغت أكل السحت واستمرأت الحرام . سرقة وسلبا . ونهبا وغصبا وفسادا و باطلا وعدوانا وظلما وغشا و فجورا .
ياويلهم أين يذهبون بما اكتسبت أيديهم ؟
إن الحساب عسير وإن الناقد بصير والله لن تنفعهم أرحامهم ولا أولادهم ولا أموالهم شيئا ! مانفع فرعون جبروته وطغيانه وما نفع هامان  بهتان ضلاله وما نفعت قارون كنوزة وأمواله فلتذهب المليارات وأصحابها إلى الجحيم  .
ماداموا لصوصا وسراقا وماداموخائنين لشعوبهم وأمتهم (( إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا )) .
قال تعالى (( وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )) .
يقول سبحانه حاكما وآمرا بقطع يد السارق والسارقة فى حد من حدود الله حفاظا على أموال الناس ...
وياعجبا كانت اليد السارقة تقطع فى مجن وكانت تقطع فى ( أُنْزجَّه ) ثمرة وقدر ذلك بربع دينار وهناك رأى يحدد ذلك الحد  بعشرة دراهم .
فعن أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( لعن الله السارق يسرق البيضة ( أى بيضة الحديد ) فتقطع يده ويسرق الحبل فتقطع يده )) ...
والأمر فيه تدرج فى أمر السرقة وهذا ما كان عليه العهد فى الجاهلية فقد كانوا يقطعون فى القليل والكثيرفلعن الله السارق الذى الذى يبذل يده الثمينة فى الأشياء المهينة .
وقد ذكروا أن أبا العلاء المعرى لما قدم بغداد أشتهر عنه أنه أورد أشكالا على الفقهاء فى جعلهم نصاب السرقة ربع دينار ونظم فى ذلك شعرا دل على جهله وقلة عقله فقال :-
يد بخمس مئين عسجد وديت … ما بالها قطعت في ربع دينار
تناقصٌ ما لنا إلا السكوت له ... ونستعيذ بمولانا من النار
ولما قال ذلك واشتهرعنه :
تطلبه الفقهاء فهرب منهم وقد أجابه الناس فكان جواب القاضى عبد الوهاب المالكى رحمه الله أن قال : لما كانت أمينة كانت ثمينة فلما خانت هانت ومنهم من قال إنه من تمام الحكمه وأسرار الشريعة العظيمة أن تعظيم قيمة اليد بخمسمائة دينار فى الدية لئلا يجنى عليها وفى باب السرقة ناسب أن يكون القدرالذى تقطع فيه اليد ربع دينارلئلا يسارع الناس فى سرقة الأموال فهذا هوعين الحكمة .
ولهذا قال تعالى (( جزاء بما كسبا نكالا من الله والله عزيز حكيم  )) .  
أى مجازاة على صنيعهما السئ فى أخذهما أموال الناس بأيديهم فناسب أن يقطع ما أستعانا به فى ذلك نكالامن الله ...
والله ليست الأمة بحاجة إلى ثروات وأموال وأرزاق ولكنها بحاجه إلى أمناء وشرفاء وعفة يد ومكارم أخلاق .
لقد جاء لعمر رضى  الله عنه مسك من حضرموت فأخذ يقسمه بين الناس وأرادت امرأته أن تمسح كفة الميزان بثوبها فمنعها عمر وقال لها لا تفعلى حتى لا يسأل عن ذلك عمرا إنها المسئولية أمام الله .
 وصدق الله (( وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَـٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا ۚ وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا ۗ وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا )) .
وصلى الله عليك يا سيدى يارسول الله وأنت القائل : ))  الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ ، وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ  )) .
إعداد : الشيخ شحاته . 

كتابة : أيمن شحاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shehataelawagy.lolbb.com
 
اليد الأمينة واليد الخائنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ شحاته العوجى :: القصص والمواعظ والحكم :: القصص والمواعظ والحكم-
انتقل الى: